رحلة كيت كات

بدأت رحلة كيت كات في لندن في أواخر القرن السابع عشر، عندما التقى نادي أدبي بمخبز فطائر يملكه شيف حلويات اسمه كريستوفر كاتلينج. وكان يسمى النادي بنادي الكيت كات مستوحاة من اختصار لاسم المالك.

"الشوكولاته المقرمشة" من راونتري

تم تصنيع لوح شوكولاتة بأربعة أصابع ويفر في يورك. ومن ثم بدأت تباع ألواح الشوكولاتة في لندن وجنوب شرق إنجلترا باسم "الشوكولاته الهشة" من راونتري.

تغيير اسم المنتج

جورج هاريس، مدير التسويق لدى راونتري، غير اسم المنتج ﺇلى "شوكولاتة كيت كات المقرمشة". و في هذا العام أيضا ظهر أول استخدام لكلمة "استراحة" أو "بريك"
في إعلانات كيت كات.

الحرب العالمية الثانية

بسبب نقص المكونات، بما في ذلك الحليب، أثناء الحرب العالمية الثانية، غيرت شركة راونتري وصفة "شوكولاتة كيت كات المقرمشة". كما تم تغيير لون التغليف إلى الأزرق وتمت إزالة الشعار البيضاوي والكلمات "الشوكولاتة المقرمشة" وبقي الاسم المختصر كيت كات بخط عريض.

مجد المغلف الأحمر

عادت كيت كات إلى الوصفة الأصلية بالحليب ومجد التغليف الأحمر.

التوسع الدولي العالمي في أستراليا، و نيوزلندا،
و جنوب أفريقيا، و كندا

دونالد جيليز ، موظف في وكالة إعلانات جي دبليو تي بلندن ، يبتدع شعار الإعلان الكلاسيكي:
"خد لك بريك، خد لك كيت كات"

الشكل الجديد للتغليف

ولدت الحزمة متعددة القطع من ﺇصبعي الشوكولاتة. هذا الشكل الجديد من التعبئة والتغليف حرك المبيعات في المتاجر الكبرى الجديدة مع زيادة تخزين ألواح الكيت كات من قبل المستهلكين في منازلهم

ظهور أول إعلان تلفزيوني مصور بالألوان

إنتاج الإعلان التلفزيوني الشهير مع الباندا

شركة نستله® تشتري راونتري

إطلاق كيت كات تشنكي

ﺇطلاق كيت كات تشنكي في المملكة المتحدة لتنجح نجاحا باهرا، وانتقال النجاح ﺇلى الأسواق النامية الأخرى

عمليات التصنيع تبدأ في بلغاريا وروسيا، وتركيا وفنزويلا.

إطلاق كيت كات بوب شوك

إطلاق كيت كات تشنكي بنكهة الفول السوداني الجديدة

ذكرى 80 عامًا

ميني مومنتس

كيت كات تطلق سلسلة "ميني مومنتس" وهي مجموعة متنوعة من النكهات المختلفة.

رحلة كيت كات كيت كات بالبندق و كيت كات كاراميل مقرمش

أطلقت كيت كات نكهتين جديدتين: كيت كات بالبندق المقرمش و كيت كات كاراميل مقرمش لبريك غير

Loading..